اهلا وسهلا بكم فى منتدى عرامية الديوان ياهلا يا مرحبا يشرفنا انك تكون عضو فى المنتدى يلا سجل وشاركنا احلى المواضيع عبر عن رأيك بحرية تامه نحن نحترم آراء الآخرين

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» اول فيلم وثائقى للقوصية
الإثنين 25 يونيو 2012, 8:02 pm من طرف هانى

» فقير المدحين//عيدجاد عمران
الخميس 21 يونيو 2012, 7:23 pm من طرف ابوحسام

»  الفوائد الصحية لقطع الانسان نومه لأداء صلاة الفجر
الإثنين 30 يناير 2012, 4:45 pm من طرف احمد جميل

» تحريم ضرب الخدود وشق الجيوب والدعاء بدعوى الجاهلية
الأحد 29 يناير 2012, 7:29 pm من طرف احمد جميل

» نداء الى كل الاعضاء
الأحد 29 يناير 2012, 7:15 pm من طرف احمد جميل

» اقتراح بسيط
الثلاثاء 10 يناير 2012, 3:17 am من طرف احمد جميل

» معاني اسماء البنات -حسب علم النفس
السبت 07 يناير 2012, 8:52 pm من طرف احمد جميل

» برنامج تحديد القبلة لاى جوال نوكيا
السبت 07 يناير 2012, 8:31 pm من طرف احمد جميل

» قمصان نوم 2010
الخميس 05 يناير 2012, 8:04 pm من طرف احمد جميل

تصويت

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ السبت 21 أغسطس 2010, 7:36 am

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
اول فيلم وثائقى للقوصية

الإثنين 25 يونيو 2012, 8:02 pm من طرف هانى



•.♥.•° ܓܨتميز بما شئت لكن لا تتكبر أبداُ ܓܨ °•.♥.•°

الثلاثاء 09 نوفمبر 2010, 7:05 pm من طرف اشجان الحسن



•.♥.•° ܓܨتميز بما شئت لكن لا تتكبر أبداُ ܓܨ °•.♥.•°


--------------------------------------------------------------------------------



]«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»°•..•° «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®

تمنى ما شئت لكن اتخذ سبباً
أكتب ما شئت لكن لا تستفز أحداُ


لأن لأن

الأحد 26 سبتمبر 2010, 10:17 pm من طرف yasmen


لأن تلك الكلمة تكفي لمقدمة ..

.. لأن
خير بداية يذكُرها كل قلبٍ و لُب
هي كتاب الله ...
الذي مازال مُترفعاً يرفعنا عما دَهانا
مما أصابنا مما قد يُصيبنا من حياة فانية …



    بنات مصر و قاموس المعاكسة في رمضان”

    شاطر

    آنوشة

    عدد المساهمات : 6
    نقاط : 18
    السٌّمعَة : 10
    تاريخ التسجيل : 01/08/2010

    جديد بنات مصر و قاموس المعاكسة في رمضان”

    مُساهمة  آنوشة في الجمعة 13 أغسطس 2010, 7:43 am

    بنات مصر و قاموس المعاكسة في رمضان”
    .




    بنات مصريات على كورنيش النيل

    بنات مصر و قاموس المعاكسة في رمضان





    رغم اننا في رمضان .. شهر الصوم والمفروض أن تصوم العيون والالسنة عن الخطأ .. إلا أن التدين الشكلي الذي صار يميز المجتمع المصري هو الغالب في رمضان ، ولذلك فليس غريباً أن تزداد المعاكسات مثلا في نهار رمضان وتتضاعف بعد الافطار.
    وتكفي نظرة لمحاضر الشرطة بسبب المعاكسات لتأكيد هذه الظاهرة.
    والمعاكسات في رمضان لها شكل خاص وألفاظ مختلفة فقبل الافطار تكون النظرات الخاصة والكلمات الأقل حدة مثل ” استغفر الله ” ، ربنا يهديكم ، اللهم إني صائم ، اتق الله في نفسك وغيرها ، أما بعد الافطار فالمعاكسة تكون أكثر جرأة بكلمات مثل عايز أحافظ على الفطار بتاعي ، الفطار خلص و تعالي نقضيها لحد السحور .

    وفي رصد لظاهرة معاكسة بنات مصر في نهار رمضان .
    يقول سيد .م ( 24 سنة موظف في احدى الشركات ) : الطبيعي أن المعاكسة تختلف بعد الافطار فأثناء الصيام أحاول البعد عن أي شيئ يفطر أو حرام ، لكن بعده ممكن أعاكس البنات التي تجبرنا على ذلك بملابسها المثيرة زيادة عن اللزوم خاصة الملابس المفتوحة أعلى الصدر ، أبدأ أقول ” يا جميل عبرنا ” ولو ضحكت أقول ” يا جامد نتعرف ” وأي زيادة في المعاكسة تكون بعد اظهار قبول من الفتاة نفسها .

    ولكن علي محمود ( 20 سنة ) يقول : أنا أعاكس قبل الفطار وبعده أقول : ” استغفر الله العظيم .. الواحد صايم ، أو ربنا يهديكم بسخرية أو ربنا ياخدكم ” لكن بعد الفطار الالفاظ تختلف أو تكون مثل الايام العادية ” زي القمر ، زي العسل ، زي القشطة “.
    ويقول مجدي فاروق : مشية البنت تحدد قبولها للمعاكسة فمثلا قبل الفطار لو كانت جميلة جدا أقول ” اتقي الله في نفسك أو تعالي بعد الفطار اعاكسك ” ولو الملابس قصير أقول ” هو الترزي حرامي أصل العيب على ابوكي ” وبعد الفطار بقول للبنت ” عايز أحافظ على الفطار بتاعي ، الفطار خلص وتعالي نقضيها لحد السحور ، رجلك حلوة اوي اشتري شراب “!
    رأي بنات مصر كان مختلف فتقول ” مروة محمد : المعاكسات موجودة في رمضان مثل الايام العادية ولا يوجد اختلاف بالعكس الالفاظ بزيد خاصة بعد الفطار وممكن يكون خارج من الصلاة ويعاكس !!

    بنات مصريات في الجامعة

    وتقول ” ح. س ” : الالفاظ لا يوجد فيها مشكلة لكن حالات التحرش الجنسي التي تحدث لبنات مصر زادت ودائما ما يكون عن طريق عربات الكارو أو راكب الدراجات عن طريق الخبكط أو الملامسة ولازم أي سيدة تتعرض لهذا تأخذ حقها وتعلي صوتها لايقاف هذه المهازل .
    وتعترض سندس لبيب قائلة : إن ملابس البنت المفتحة هي التي تشجع الشباب على المعاكسات وكذلك الملابس الضيقة والفتاة المحترمة لا تبدي أي قبول بالرضاء لمجرد سماع لفظ المعاكسة وبذلك لا يمكن أن توصل للتحرش الجنسي
    بينما تخالفها في الرأي عبير راضي التي ترى أن الشباب لا يفرق بين البنت التي ترتدي لبس محتشم وغيرها ولا يهم ماذا ترتدي البنت فكل البنات تتعرض للمعاكسة وكل بنات مصر وسيداتها او النسبة الاكبر منهن يتعرضن يوميا للتحرش الجنسي او المعاكسة والتي ترتدي نقاب مثل التي ترتدي فستان قصير او ملابس عارية عند من يعاكس .
    من جانبه يقول د. أحمد مجدي حجازي نائب رئيس جامعة 6 اكتوبر واستاذ علم الاجتماع : المعاكسات موجودة عند الشباب بشكل عام لأنهم يعيشون في بطالة ولديهم وقت كبير من الفراغ غير مستهلك في العمليات الانتاجية ، وشهر رمضان عندهم عبارة عن سهر و تليفزيون و نميمة و تسلية و سينما و نوادي و بالتالي تزيد المعاكسات بين الشباب لأن الوقت الأكبر يقضى في السهر و الناس تتساهل فتزيد هذه المسائل ، والحقيقة أن هناك مظاهر تدين كثيرة و فكرة شهر رمضان الصحيحة أن يصوم الإنسان عن كل شيئ ويتعبد ولكن يأخذ بشكل تلقائي كسلوك ، فتجد المعاكسة بعد الخروج من الصلاة وخاصة في رمضان الازدحام في المساحد لكنه ليس سلوكا دينيا والمعاكسة في رمضان تتبع نفس الالفاظ ولكن تزيد بعد الافطار و التراويح وفي وسط البلد و اماكن تجمع الشلل و تبدأ المعاكسات .
    ويقول د. عصام عبد الجواد أستاذ الصحة النفسية بكلية التربية النوعية بجامعة القاهرة : الإنسان يمر بمراحل عمرية كل مرحلة لها خصائصها ومرحلة المراهقة هي مرحلة التمرد على السلطة مع عدم النضوج العقلي و النفسي و الجسمي و الاجتماعي مع زيادة الرغبة الجنسية ، فنجد معاكسات التليفون أو الوقوف على النواصي لمعاكسة البنات لعدم وجود حوار عائلي مع المراهقين وتأثير الشلل عليه نتيجة الفراغ و عدم الانشغال مع ضعف الوازع الديني و التطرف مع وجود مظاهر التدين ، ولذلك تزيد المعاكسات في شهر رمضان لزيادة الترفيه و مشاهدة الافلام و المسلسلات و جرعة الإثارة العالية للمشاهد في التليفزيون مع اثبات انه مرغوب و اثبات وجوده وكذلك الكثير من البنات في هذه السن تستمتع بمعاكسة الشباب ، فنجد الاعلام يركز على الترفيه أكثر من البرامج الدينية مع عدم وجود مدارس في هذا الوقت وكذلك ملابس البنات المثيرة تؤدي لزيادة المعاكسات مع تبرير الاخطاء إنها صحيحة لإرضاء شلل الاصدقاء ويمكن مواجهة ذلك بتغيير الافكار والتوعية الدينية و مراكز الشباب و تقليل وقت الفراغ .

    //

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 1:55 am