اهلا وسهلا بكم فى منتدى عرامية الديوان ياهلا يا مرحبا يشرفنا انك تكون عضو فى المنتدى يلا سجل وشاركنا احلى المواضيع عبر عن رأيك بحرية تامه نحن نحترم آراء الآخرين

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» اول فيلم وثائقى للقوصية
الإثنين 25 يونيو 2012, 8:02 pm من طرف هانى

» فقير المدحين//عيدجاد عمران
الخميس 21 يونيو 2012, 7:23 pm من طرف ابوحسام

»  الفوائد الصحية لقطع الانسان نومه لأداء صلاة الفجر
الإثنين 30 يناير 2012, 4:45 pm من طرف احمد جميل

» تحريم ضرب الخدود وشق الجيوب والدعاء بدعوى الجاهلية
الأحد 29 يناير 2012, 7:29 pm من طرف احمد جميل

» نداء الى كل الاعضاء
الأحد 29 يناير 2012, 7:15 pm من طرف احمد جميل

» اقتراح بسيط
الثلاثاء 10 يناير 2012, 3:17 am من طرف احمد جميل

» معاني اسماء البنات -حسب علم النفس
السبت 07 يناير 2012, 8:52 pm من طرف احمد جميل

» برنامج تحديد القبلة لاى جوال نوكيا
السبت 07 يناير 2012, 8:31 pm من طرف احمد جميل

» قمصان نوم 2010
الخميس 05 يناير 2012, 8:04 pm من طرف احمد جميل

تصويت

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ السبت 21 أغسطس 2010, 7:36 am

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
اول فيلم وثائقى للقوصية

الإثنين 25 يونيو 2012, 8:02 pm من طرف هانى



•.♥.•° ܓܨتميز بما شئت لكن لا تتكبر أبداُ ܓܨ °•.♥.•°

الثلاثاء 09 نوفمبر 2010, 7:05 pm من طرف اشجان الحسن



•.♥.•° ܓܨتميز بما شئت لكن لا تتكبر أبداُ ܓܨ °•.♥.•°


--------------------------------------------------------------------------------



]«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»°•..•° «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®

تمنى ما شئت لكن اتخذ سبباً
أكتب ما شئت لكن لا تستفز أحداُ


لأن لأن

الأحد 26 سبتمبر 2010, 10:17 pm من طرف yasmen


لأن تلك الكلمة تكفي لمقدمة ..

.. لأن
خير بداية يذكُرها كل قلبٍ و لُب
هي كتاب الله ...
الذي مازال مُترفعاً يرفعنا عما دَهانا
مما أصابنا مما قد يُصيبنا من حياة فانية …



    آخر ابتكارات رجال الأعمال بالسعودية

    شاطر

    سالى
    عضو ذهبى
    عضو ذهبى

    عدد المساهمات : 23
    نقاط : 58
    السٌّمعَة : 10
    تاريخ التسجيل : 02/08/2010

    جديد آخر ابتكارات رجال الأعمال بالسعودية

    مُساهمة  سالى في السبت 14 أغسطس 2010, 5:42 am


    <td width=1>
    الزواج النهارى "بديل المسيار"
    آخر ابتكارات رجال الأعمال بالسعودية
    إن كان زوجك يغيب طوال ساعات النهار ، فلا تتوقعي أن العمل وحده هو سر انشغاله عنكِ ، فقد يخفي عنك سراً ، فقط ابحثي عن امرأة أخرى في حياته النهارية ، ما نقوله ليس كلاماً مرسلاً لكنه من واقع ما استحدث في قائمة أنواع الزواج "الزواج النهاري".
    "الزواج النهاري" زواج جديد ظهر في السعودية ، ليشكل موضة جديدة يقبل عليها أصحاب الشخصيات المرموقة وخاصة رجال الأعمال والموظفين بالمراكز القيادية الذين ليس لديهم الجرأة على إعلان الزواج الثاني خشية من الزوجة الأولي ، ويفضلون زيارة الزوجة الثانية في أوقات فترات العمل الصباحية ، وغالباً ما تلجأ إلى هذه الزيجات على رجال أصغر سناً وخاصة من الأرامل والمطلقات والعاملات بقترة الليل.
    تصاعد الظاهرة







    <td width=1>
    هذا النوع من من الزواج يلقي رواجاً كبيرا من قبل بعض الشخصيات المرموقة ، وخاصة رجال الأعمال الذين يفضلون السرية في الزواج خوفاً من معرفة الزوجة الأولي ، وسط تضارب في وجهات النظر حول فوائده بالنسبة لكل من الرجل والمرأة.
    وتجد بعض الفتيات أن هذا الارتباط يشكل حلاً للعاملات بوظائف تستلزم البقاء في وظائفهن ليلاً ، مما يسمح لحياتهن الزوجية أن تتم بفترة النهار فقط ، إلا أن تعدد أنواع الزواج بأشكاله في العالم العربي بداية من "المسيار" إلى "النهاري" مروراً بـ"المسفار" الأمر الذي جعل العلاقة المقدسة بين الطرفين تبقي رهناً لبعض الغرائز العاطفية فقط دون المشاركة في معترك الحياة الحقيقي .
    والملفت للنظر هو بروز زواج كبيرات السن بالشباب هذه الأيام من خلال هذا النوع من الزواج ، والتي وصلت إلى نسبة كبيرة وصلت إلى الأربعين بالمئة حسبما أشارت الوثائق الرسمية لمأذوني الزواج في السعودية خلال الأيام الماضية التي أكدت تصاعد زواج كبيرات السن بالشباب ، ووصول الحد الأعلى للمهور إلى مليوني ريال وتم تسجيله في محافظة جدة على ساحل البحر الأحمر.
    كما يعتبر البعض هذه الزيجات تخفيف من نسبة العنوسة في المجتمعات العربية ، إلا أن انتشارها يسهم في ارتفاع نسبة الطلاق من جهة أخري ، وذلك لعدم تكافؤ الطرفين .


    ويؤكد الشيخ عبد العزيز النوح "مأذون بجدة" أن هذه الأنواع من النكاح ، العبرة فيها ليس بالمسمي فقط ، ولكن بحقائق الأمور ، فأيا كان هذا العقد فالعبرة هنا بالحقيقة ، فإذا كان الزواج مكتمل الأركان والشروط فهو نكاح شرعي دون النظر إلى المسمي.

    زواج يخضع للظروف



    <td width=1>
    د. أحمد المعبي
    وحول تعدد أسماء الزواج والغموض في الظروف المحيطة بالزيجات الجديدة بمسمياتها يؤكد د. أحمد المعبي عضو المحكمين بالمملكة العربية السعودية خلال برنامج "صباح الخير يا عرب" على فضائية "الإم بي سي" أن القاعدة الفقهية تقول أن العبرة بالمعاني وليست بالألفاظ والمباني ، والزواج إذا توافرت به أركان النكاح وشروطه المعتبرة فالزواج يعتبر صحيحاً ، لكن هناك شروط أجازها الفقهاء ، كاشتراط المرأة في صلب العقد ألا يبيت لديها لظروف عملها الليلي وما إلى ذلك ، وأن تشترط عليه ألا يأتي إليها إلا في النهار ، ومن هنا أتي مصطلح "الزواج النهاري" .
    وأرجع الدكتور المعبي ظهور هذه المسميات نتيجة مفرزات الحضارة والعصر الحديث ، والفقهاء أجازوا هذا الشرط طالما توافرت شروط الزواج الأربعة "الإيجاب والقبول بين الزوج والولي ، وخلو الزوجان من الموانع الشرعية ، وقبول الطرفين ووجود ولي ، وشاهدي عدل وتسمية الصداق" ، ومن ناحية أخري هناك شريحة معينة لديها دخل محدود ، فيلجأ للزواج بامرأة تكبره سناً ، وفى الوقت نفسه تبحث بعض السيدات عن أزواج يوفرن لهن الحماية ، وخاصة إذا كانت تعاني المرأة من الوحدة بسبب موت زوجها أو الطلاق ، ولا شك أن فارق السن ليس كل شئ فى الزواج ، كما أن تقارب العمر ليس شرطاً لنجاح الزواج ، والدليل على ذلك ارتفاع نسب الطلاق للتجاور النسبة 50% وأكثرها لأزواج متقاربين في العمر.
    ولا يري دكتور المعبي مانعاً من زواج الرجل بامرأة تكبره في العمر ، طالما تتوافر الثقة والاطمئنان في العلاقة بين الطرفين ، ووجود تفاهم وود ، يقول الرسول عليه الصلاة والسلام "الأرواح جنوداً مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تناثر منها اختلف" ، إذا فارق العمر لا يشكل حائلاً لإتمام الزواج ، ولنا في رسول الله قدوة ، حيث تزوج بالسيدة خديجة وهى تكبره في العمر.


    يقول د. المعبي : هذا يفتح لنا باب ، وهو أن أحياناً ونتيجة لبعض الظروف ، يلجأ بعض الرجال للزواج من أخري ، ويخفون الأمر نظراً لحساسية الموقف ، ومراعاة لشعور الزوجة الأولي ، في حين تطلب الزوجة الثانية أن تكون "زوجة نهارية".


    <td width=1>
    ويتصور الشيخ المعبي أن "الزواج النهاري" سيحل محل زواج "المسيار" الذي أفل نجمه لأنه يؤخذ عليه أنه لا تعتريه الديمومة وهو زواج مؤقت ، وأي زواج مؤقت يحكم عليه بالبطلان ، أما مثل هذا الزواج فيستمر خاصة أنه يتغير وضعه مع إنجاب الأطفال ويتحول إلى زواج عادي
    وعن الشروط التي يحق للزوجة أن تضعها في عقد الزواج يقول د.المعبي : أن الرسول علية الصلاة والسلام قال " خير ما يجب به الوفاء من الشروط ما استحللتم به الفروج" ، فمن الممكن أن تشرط الزوجة على الزوج ما يناسب ظروف حياتها ، وخاصة إذا كانت لها ظروف خاصة كالعمل ليلاً فى بعض المجالات كالطب والتمريض ، وبذلك لا يستطيع الزوج رؤيتها سوي بالنهار ، وعلى أي حال كلها شروط مؤقتة تنتهي بحمل الزوجة ، فيتحول إلى زواج عادى لاختلاف الظروف ، كما أن عقد القرآن يتم بطريقة طبيعية و يسجل فى المحكمة وتضمن بها الزوجة كل حقوقها ، ولا يستمر الزواج النهاري بشكله غير المألوف الذي بدأ به ، لأنه فى النهاية زواج شرعي وعادي .
    ولو فرضنا أن هذه الزوجة لديها أطفال من زواج سابق ، يحق لها أن تشترط على زوجها تربية أبنائها فى بيت الزوجية ، ويقوم بالإنفاق عليهم ، وعليه أن يلتزم بذلك ، وفي حالة المخالفة من حقها أن تطالب بفسخ عقد النكاح في المحكمة ، مثله تماماً كعقود الزواج العادية لأن العبرة بالمعاني .


    _________________
    بالامس كانوا معى واليوم قد رحلوا عنى هم علمونى البكاء ما كنت اعرفهو ياليتهم علمونى كيف ابتسمو

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر 2016, 5:58 pm