اهلا وسهلا بكم فى منتدى عرامية الديوان ياهلا يا مرحبا يشرفنا انك تكون عضو فى المنتدى يلا سجل وشاركنا احلى المواضيع عبر عن رأيك بحرية تامه نحن نحترم آراء الآخرين

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» اول فيلم وثائقى للقوصية
الإثنين 25 يونيو 2012, 8:02 pm من طرف هانى

» فقير المدحين//عيدجاد عمران
الخميس 21 يونيو 2012, 7:23 pm من طرف ابوحسام

»  الفوائد الصحية لقطع الانسان نومه لأداء صلاة الفجر
الإثنين 30 يناير 2012, 4:45 pm من طرف احمد جميل

» تحريم ضرب الخدود وشق الجيوب والدعاء بدعوى الجاهلية
الأحد 29 يناير 2012, 7:29 pm من طرف احمد جميل

» نداء الى كل الاعضاء
الأحد 29 يناير 2012, 7:15 pm من طرف احمد جميل

» اقتراح بسيط
الثلاثاء 10 يناير 2012, 3:17 am من طرف احمد جميل

» معاني اسماء البنات -حسب علم النفس
السبت 07 يناير 2012, 8:52 pm من طرف احمد جميل

» برنامج تحديد القبلة لاى جوال نوكيا
السبت 07 يناير 2012, 8:31 pm من طرف احمد جميل

» قمصان نوم 2010
الخميس 05 يناير 2012, 8:04 pm من طرف احمد جميل

تصويت

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 22 بتاريخ السبت 21 أغسطس 2010, 7:36 am

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
اول فيلم وثائقى للقوصية

الإثنين 25 يونيو 2012, 8:02 pm من طرف هانى



•.♥.•° ܓܨتميز بما شئت لكن لا تتكبر أبداُ ܓܨ °•.♥.•°

الثلاثاء 09 نوفمبر 2010, 7:05 pm من طرف اشجان الحسن



•.♥.•° ܓܨتميز بما شئت لكن لا تتكبر أبداُ ܓܨ °•.♥.•°


--------------------------------------------------------------------------------



]«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»°•..•° «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®

تمنى ما شئت لكن اتخذ سبباً
أكتب ما شئت لكن لا تستفز أحداُ


لأن لأن

الأحد 26 سبتمبر 2010, 10:17 pm من طرف yasmen


لأن تلك الكلمة تكفي لمقدمة ..

.. لأن
خير بداية يذكُرها كل قلبٍ و لُب
هي كتاب الله ...
الذي مازال مُترفعاً يرفعنا عما دَهانا
مما أصابنا مما قد يُصيبنا من حياة فانية …



    فتيات اليوم .. معترك الواقع والخيال

    شاطر

    عذراء
    المشرفه
    المشرفه

    عدد المساهمات : 27
    نقاط : 93
    السٌّمعَة : 10
    تاريخ التسجيل : 05/06/2010

    جديد فتيات اليوم .. معترك الواقع والخيال

    مُساهمة  عذراء في الجمعة 08 أكتوبر 2010, 3:51 am


    فتيات اليوم .. معترك الواقع والخيال




    تتنازع نسبةً كبيرةً من فتياتِ اليوم اتجاهاتٌ شتى، ومشاربُ مختلفة، تخلق لديهنَّ انقساماً ذاتياً، وتتسبب في أمراضٍ نفسية واجتماعية وأخلاقية، بل وأحياناً دينية، تَصعبُ مداواتُها، وَيَتَعَسَّر علاجُها، خاصةً إذا لم يُبادَر للقضاء على تلك الأمراض في مَهدها، بطريقة سليمة، وأسلوب حكيم.
    ولعلَّ أكثر ما يُثير في أجواء الفتيات تلك البراغيثَ الفكرية والجراثيمَ الأخلاقية هي وسائلُ الإعلام بأشكالها المختلفة، في غفلةٍ من الأُسَرِ عن غرس الفكر الصحيح والأخلاق الفاضلة في نفوس الفتيات، بمنطقٍ يتماشى مع التقدم المعرفي والتِّقْنِيّ المُتَسارع، بعيداً عن سياسة الحَجْب والتضييق التي أثبتت فَشَلَها بكل المقاييس، فالحياةُ اليوم معركةٌ حتمية لا يمكن تَجنُّبُها، ولن يَنجُوَ الفارُّ مِن ساحِها مِن رصاصةٍ طائشة، أو قذيفةٍ مُهلكة. فإما أن تتقدَّم الصفوفَ بدروعك الواقية، وأسلحتك الرادعة، وإما أن تتوارَى خلفَ جدارٍ - تَظُنُّه الحِصْنَ الحَصين - فلا تَلبَثُ أن تُسقِطَه عليك النيرانُ المتتابعة، فيكون فيه هَلاكُك.

    ويبدو جلياً أن وسائل الإعلام تحاول الوصولَ إلى الفتاة عبر قَنطرة العاطفة، وهي التي تُغشي - في أَحايينَ كثيرة - صوتَ العقل والمنطق لدى الفتاة.

    ولا ريب أن من أسباب تَقَبُّل الفتاة لكل وافدٍ من الأفكار المُزَيَّفة والأخلاق المُنحَلَّة، بعضَ تلك الأعراف البالية التي لم يُقِرّها شَرْع، ولم يَستَسغْها عقل، وما هي إلاَّ ضلالاتٌ أخذتها بعضُ المجتمعات عن آبائها وأجدادها، فهي على آثارهم ماضية، وعن جهالاتهم راضية.

    إزاء هذا.. تقع الفتاةُ بين الواقع البائس اجتماعياً، والجافِّ عاطفياً، وبين الخيال الروائي والسينمائي، المُفعَمِ بالحياة المُرَفَّهة، والعاطفة الجياشة، في أحضان علاقاتٍ مُحَرَّمةٍ مُزَخْرَفَة، ودَنَسٍ اجتماعيٍّ برَّاق.

    وفي ظلِّ غَلَبة العاطفة على العقل، وتقلقل الحصانة التربوية والأخلاقية، ووقوفها على شَفا جُرُفٍ هارٍ في نفس الفتاة، ستكون النتيجةُ المتوقعةُ مأساويةَ السبيل، كارثيةَ المصير.

    فإذا وقع المحذور، أَخَذَ البعضُ - هَرَباً من مسؤوليته - يُحَمِّلُ شياطينَ الإنس جَريرةَ ما وقع، وَسَلَقَهُم بألسنةٍ حِدَادٍ لا تَدفَعُ شراً، ولا تَجلِبُ نفعاً، وهَزَّ أعوادَ المنابر دَوِيّاً، واستعبر العيون، وَشَحَنَ النفوس، لغير شيء يُنال، ولا خِطَّةٍ تُطال.

    والسؤال هو.. ما دُمنا نَعرِفُ أن المعركةَ بين الخير والشرِّ حتميةُ الوقوع.. وأن الشيطان قد تَعَهَّد أمام الله تعالى أن يَركَبَ كلَّ سبيل لإغواء بني آدم.. وأنه يتخذ من بعض البشر عملاءَ وخونةً لمساعدته في مهمته؛ ما دُمنا نعرف بل نؤمن بهذا، لماذا لا نُتقِنُ - حيالَ ذلك الواقع - إلاَّ الصُّراخَ والتباكي والشَّتمَ والاتهامَ وغيرَ ذلك من أشكال العَجْز وَضُروبِ السَّلبِيَّة والانهزام؟
    لماذا لا يأخذ كلٌّ منا مَوقِعَه من المعركة؟ إيماناً وعبادةً.. سُلوكاً وأخلاقاً.. تربيةً وإصلاحاً.. جِدّاً وَحَزماً.. خَفْضاً وَلِيناً.. علماً وَفَهماً.. عملاً وإتقاناً.. مُعَاصَرةً ومواكَبَةً.. دَعوةً وَتَبصرةً.. جهاداً ومُدافَعَة.. ثم بعد ذلك كلِّه.. اتِّكالاً على الله ورضاً بما قَسَمَه وقَدَّرَه؟!.
    ــــــــــــــــــــــ

    عابر

    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 1
    السٌّمعَة : 10
    تاريخ التسجيل : 13/12/2010

    جديد شكر وتقدير

    مُساهمة  عابر في الإثنين 13 ديسمبر 2010, 2:14 am

    تحية من القلب لكاتب تلك السطور وبارك الله في مداد تلك الكلمات التي قلما نجدها اليوم في ظل حملة شرسة عبر كافة وسائل الاعلام الموجهه بشكل مدروس لنيل منك اختاه ويعلم الله ان كل نفس تميل للهوي وتغلبة على العقل في احيانا كثيرة فعليك ان نهذبها ونغذيها بكل الوسائل .ولكن ولله الحمد برزت على الساحة انوار ابت الا ان تبدد ظلمات نسجتها عناكب بكل دقة لاغراض الصادق يعرفها.تذكري بانك الارض ان صلحت صلح.........
    بارك الله لكم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر 2016, 5:57 pm